اخبار منوعة / محيط نت

اخبار تونس اليوم - منشقون عن "أنصار الشريعة" ينضمون لـ"القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي" -


  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

  • b80914b77e.jpg1/2
  • 3d579a8f75.jpg2/2
>
1 ديسمبر 09:08
نسخة للطباعة

◄ مسؤول أمني لـ"الصباح": إعلان وحدة منتظر بين الأطراف الإرهابية قريبا

تتجه تونس والجزائر لتحمل مزيد من الاعباء على المستوى الامني، بعد ان تمكنت الاستخبارات الجزائرية من كشف خيوط علاقة بين منشقين عن تنظيم "أنصار الشريعة" بشقيه التونسي والليبي، مع ما يسمى بـ"تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" في الجزائر، ما يجعل السلطات في كلا البلدين أمام تحدي فك خيوط العلاقة الارهابية وإحباط أي محاولات للتنسيق والتعاون بين الطرفين الارهابيين.
وأكدت جهات أمنية جزائرية أن عناصر إرهابية كانت تنشط تحت لواء جماعة "أنصار الشريعة" التونسي وأيضا الليبي، انضمت الى تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" وكتيبة "المرابطون".  وقال مصدر أمني جزائري على صلة بملف محاربة الارهاب لـ»الصباح» إن أعباء إضافية ستتحملها الجزائر وتونس لمنع التواصل بين الجماعتين الارهابيتين في تونس وليبيا مع "القاعدة" في الجزائر وشمال مالي، مضيفا إنه من المنتظر ان يتم الاعلان عن الوحدة بين الأطراف الإرهابية الثلاثة خلال الأيام المقبلة، لإثبات قوة «القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي» مقابل تراجع تنظيم «داعش» الذي يعاني من خسائر كبيرة في ليبيا.
وأوضح المصدر ان الجزائر تعمل على منع أي تواصل بين الارهابيين المنشقين عن «أنصار الشريعة» بشقيه في ليبيا ونظرائهم في تونس والجزائر، حيث انها اتخذت عدة خطوات على مستوى الحدود مع تونس وليبيا، خاصة ما يتعلق بالاتصالات اللاسلكية، بعد ان قامت السلطات الجزائرية بتثبيت عدة غرف تصنت ورادارات متطورة على الحدود، بهدف مراقبة عمليات التواصل عبر مواقع التواصل الاجتماعي او عبر الهواتف، كما شددت المراقبة الاستخباراتية من خلال زرع عناصر أمنية بالزي المدني وكذلك استقطاب عدد من المهربين لاختراق الجماعات الارهابية وجمع المعلومات وكشف المخططات والتحركات.
وتابع المصدر لـ»الصباح» انه تم ضبط كميات كبيرة من الاسلحة من طرف مصالح الأمن الجزائرية، كانت في طريقها نحو معاقل الإرهابيين في جبال الشعانبي، وكشف أن تقارير أمنية تتحدث عن زيارات متتالية لمبعوثي زعيم تنظيم «القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي» الارهابي عبد المالك درودكال، المكنى مختار بلمختار، إلى ليبيا وتونس، كانت أهدافها تشمل تمتين العلاقة بين هذه التنظيمات.

 

الجزائر/ كمال موساوي

جريدة الصباح


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

#


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا